الأسئلة الشائعة

زراعة الشعر
  1. ما هي الفئات العمرية التي يتم فيها تطبيق زراعة الشعر؟

    يمكن التطبيق في الأشخاص الأصحاء في الفئات العمرية ما بين 20-70 سنة.

  2. هل يمكن تطبيق زراعة الشعر في النساء؟

    يمكن تطبيق زراعة الشعر في النساء أيضاً. في حالة النساء اللاتي تواجهن المشاكل في الشعر فإنه يتم تنفيذ المقابلة الأولية وتحليل الشعر قبل الخضوع لعملية زراعة الشعر تماماً كما هو الحال في الذكور.

  3. ما هي الشروط الواجب تواجدها في الشخص للحصول على النتائج الجيدة بعد زراعة الشعر؟

    العوامل العامة هي عمر الشخص، درجة التخفيف في مقدار الشعر وكثافة الشعر في منطقة الرقبة (المنطقة المانحة).

  4. كم عدد الطعوم التي يمكن زرعها في الجلسة الواحدة؟

    هذا العدد يعتمد على كثافة الشعر في منطقة الرقبة بين الإذنين. في الأشخاص ذوي المنطقة المناحة المناسبة يمكن تطبيق نقل حوالي 3.000 – 3.500 من بصيلات الشعر.

  5. كم عدد الشعيرات التي تظهر من البصيلات التي يتم جمعها من منطقة الرقبة؟

    يتم إستخراج الشعر من الرقبة في شكل الوحدات البصيلية التي يحتوي كل منها على عدد 1-4 من البصيلات.

  6. ما هي التفاصيل التي يجب الإنتباه إليها عن طريق طاقم زراعة الشعر عند إخراج البصيلات من منطقة الرقبة؟

    يكون من الهام عدم إحداث الأضرار والتلف في فروة الرأس أو في بصيلات الشعر عند إخراج بصيلات الشعر من منطقة الرقبة المانحة. يجب أن يكون الطاقم المنفّذ للعملية متخصص وذوي خبرة في المجال.

  7. ماذا يجب أن يكون قطر الأدوات المستخدمة في إخراج البصيلات من منطقة الرقبة؟

    الأدوات المستخدمة تكون لها أطراف بسمك ما بين 06 – 0.7 مليمتر. حيث أن إستخدام الأطراف أقل من ذلك قد يؤدي إلى الأضرار في بصيلات الشعر.

  8. كم عدد جلسات زراعة الشعر التي يمكن تطبيقها للشخص بإستخدام تقنية الإقتطاف؟

    يمكن تطبيق زراعة الشعر بعدد 3 جلسات أو 4 جلسات بالإعتماد على كثافة الشعر في منطقة الرقبة المانحة لدى الشخص.

  9. ما هو مقدار الفترة الزمنية التي يجب أن تمر بين الجلسات؟

    لتوفير تطبيق الزراعة في المنطقة الثانية التي لم تخضع للزراعة من قبل يكون من الكافي يتم توفير الإنتظار لفترة 6-8 أشهر بين الجلستين. حيث تكون هذه الفترة كافية لإعداد منطقة الرقبة المانحة للخضوع لجلسة جديدة لجمع البصيلات. كما يمكن أن يتم تطبيق أسلوب الجلستين المتتاليتين في 2 يوم بالتوافق مع حالة المنطقة المانحة.

  10. هل يمكن تطبيق زراعة الشعر في المنطقة التي تمت فيها زراعة الشعر في السابق؟

    يمكن للشخص تطبيق زراعة الشعر مرة أخرى في المنطقة التي تمت فيها زراعة الشعر في السابق في حالة الرغبة في زيادة كثافة الشعر في المنطقة او توفير التناسب بين الشعر الخلفي وكثافة الشعر.

  11. متى يمكن إجراء زراعة الشعر مرة أخرى في المنطقة التي تتم فيها زراعة الشعر؟

    لتوفير تطبيق زراعة الشعر في المنطقة التي تمت فيها زراعة الشعر في السابق بغرض توفير زيادة كثافة الشعر يجب أن تمر فترة 12-13 شهر بمعنى مرور فترة 1 عام. خلال هذه الفترة يستمر الشعر المزروع سابقاً في هذه المنطقة في النمو. تظهر نتائج العملية في غضون فترة 1 سنة. كما أنه في حالة ملاحظة المناطق الخفيفة في نهاية فترة 1 عام يمكن تطبيق زيادة كثافة الشعر.

  12. حل تتم ملاحظة الإنخفاض في مقدار الشعر في الرقبة بعد تطبيق زراعة الشعر؟

    لا تظهر حالات المظهر أو التخفيف في منطقة الرقبة المانحة في حالات تطبيق زراعة الشعر عن طريق الطاقم المتخصص في المجال حتّى في حالة تطبيق الجلسات بعدد 2 أو 3 جلسات. حيث يتم توفير كثافة الشعر المتناسبة في جميع أنحاء الرأس.

  13. ما هي العوامل التي توفر إمكانية الحصول على المظهر الطبيعي في زراعة الشعر؟

    تحديد خط الشعر الأمامي المناسب، توفير كثافة الشعر المرضية وزراعة الشعر مع الحفاظ على زاوية الشعر وإتجاه الشعر الأصلي لدى الشخص.

زراعة اللحية / الشارب / الحاجب
  1. ما هي أسباب فقدان اللحية؟

    يمكن أن يحدث فقدان اللحية بسبب أمراض المناعة الذاتية والأمراض الجلدية. بالإضافة إلى ذلك تظهر أكبر النتائج في هذا الصدد وفق عدم التوازن الهرموني. يجب فحص هرمون التستوستيرون لدى الذكور للتحقق من المستويات اللازمة. يمكن حدوث تساقط اللحية في داء الثعلبة أيضاً.

  2. من هم المناسبون لتطبيق زراعة اللحية؟

    يمكن تطبيق زراعة اللحية منذ سن 20-22 عام مع إستقرار الهرمونات في المستوى القاعدي. بالإضافة إلى ذلك يمكن تفضيل هذه العملية عن طريق الذكور الذي يرغبون في إطالة السوالف أو المحبين لمظهر اللحية على مدار يومين ولكن يعانون من ظهور اللحية بشكل متناثر وغير منتظم أو ناقص. يمكن تطبيق زراعة اللحية في الذكور الذين ليس لديهم لحية على الإطلاق أو الذين يكون لديهم نقصان في أجزاء معيّنة من اللحية.

  3. كيفية تطبيق زراعة اللحية؟

    تتم عملية زراعة اللحية وفق الحصول على بصيلات الشعر من المنطقة فوق الرقبة مباشرة أو وفق المنطقة فوق الإذنين مباشرة. يتم تفضيل أسلوب زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف في زراعة اللحية كما هو الحال في زراعة الشعر.

  4. كيف تكون المرحلة بعد العملية؟

    لتوفير تغذية اللحية المزروعة عن طريق الجسم بشكل جيد يتم توفير زيادة تدفق الدم في المساحات المزروعة وتنشأ بناءاً على ذلك الإحمرارات الصغيرة في أعماق اللحية. هذا المظهر الأحمر الخفيف يختفي في غضون فترة 1-2 أسابيع. بعد الأسبوع 2 يتساقط جزء من اللحية والشارب المزروع فيما يُعرف باسم التساقط المفاجئ. كما انه بعد فترة 4-8 أشهر من التساقط المؤقت يحدث نمو بالكامل في الجزء المتساقط. حيث تكون النتيجة طبيعية ودائمة.

  5. ما هي زراعة الشارب وكيفية التطبيق؟

    زراعة الشارب هو زراعة بصيلات الشعر في المنطقة العلوية للشفاه في جميع من لا ينمو لديه الشارب. من خلال أسلوب تقنية الإقتطاف المستخدم في زراعة الشعر يتم توفير إغلاق المشاكل مثل آثار الجروح والعملية أو الحروق وعلاج المشكلة مثل التساقط حيث يتم إغلاق هذه المشاكل بشكل طبيعي.

  6. ما هي أسباب تساقط الحاجب؟
    • تساقط الحاجب الذي يحدث بعد الصدمات الجسدية أو الحوادث أو الحروق.
    • تساقط الحاجب الذي يحدث بعد الأمراض الموضعية أو الجهازية – قصور الغدة الدرقية.
    • تساقط الحاجب الذي يحدث بعد اضطراب النمو الخلقي أو غياب الحاجب منذ الولادة.
    • نتف الشعر أي سحب الحاجب بإستخدام أسلوب النتف
      تساقط الحاجب الذي يحدث بعد العلاج الجراحي والطبي (العلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، الشقوق الجراحية)
    • وبالإضافة إلى كل هذه الأسباب الطبية فإن الأسباب الأكثر شيوعا لتساقط الحاجب هي أعمال تنظيف الحاجب التي يتم تطبيقها بغرض تصحيح شكل الحاجب.
  7. من هم المناسبون لتطبيق زراعة الحاجب؟

    يمكن تطبيق زراعة الحاجب في أصحاب التساقط في الحاجب أو الأسباب الطبية أو تنظيف الحاجب الخاطئ، أو في أصحاب بنية الحاجب الرقيقة أو جميع من لا يكون راضياً عن شكل الحاجب.

  8. هل هناك بدائل لزراعة الحاجب؟

    للأسف لا يمكن توفير نمو الحاجب الذي حدث فيها التخفيف او التساقط من خلال مستحضرات التجميل او العلاجات الدوائية. لا يوجد بديل دائم لزراعة الحاجب (نقل الحاجب) في مشكلة تساقط الحاجب.

  9. ماذا تعني زراعة الحاجب؟

    يتم تطبيق زراعة الحاجب من خلال نقل البصيلات من منطقة الرقبة الخلفية بين الأذنين والتي تكون ذات جينات مقاومة للتساقط لتوفير زرعها في المنطقة المطلوبة لتكوين الحاجب بالشكل المطلوب. الحاجب المزروع لا يحدث فيه التساقط حيث تكون النتائج دائمة.

  10. كيف تكون مرحلة زراعة الحاجب بإستخدام تقنية الإقتطاف؟
    • يتم إتخاذ القرار فيما يختص شكل الحاجب الذي يتم تكوينه جديداً وفق المقابلة التي تتم مع الشخص قبل الخضوع للعملية.
    • يتم إجراء زراعة الحواجب بإستخدام التخدير الموضعي.بعد توفير إكتمال الإعدادات قبل العملية يتم تطبيق التخدير الموضعي لكل من المنطقة المانحة للعشر والمنطقة التي يتم فيها زراعة الحاجب.
    • يكون الشخص مستيقظاً. تستغرق فترة 1-2 ساعة حيث يكون من الممكن العودة إلى الحياة اليومية الطبيعية بعد العملية على الفور.
    • لا توجد هناك قيود فيما يختص الإستحمام.
    • يظهر الإحمرار والقشور التي تستمر لبضعة أيام بعد العملية.
    • مساحة الزراعة يحدث فيها التعافي والشفاء في غضون فترة 5-7 أيام.
    • نمو الحواجب مرة أخرى يعتبر مرحلة تدريجية.
    • يبدأ الحاجب في الشهر الأول كما ان ظهور الحاجب المزروع بالكامل (النمو) يكتمل في فترة 6-8 أشهر.
  11. ما هو مكان الحصول على البصيلات في زراعة الحاجب بإستخدام تقنية الإقتطاف؟

    يتم إستخدام بصيلات الشعر في زراعة الحاجب بتقنية الإقتطاف. يتم الحصول على بصيلات الشعر في منطقة الرقبة الخلفية بين الأذنين. يتواجد في هذه المنطقة بصيلات الشعر التي تكون ذات شعر فردي وحساسة. حيث يعتبر هذا النوع ضروري من أجل نتائج زراعة الحاجب الطبيعي.

  12. ما هي القضايا الواجب الإنتباه إليها في زراعة الحاجب بإستخدام تقنية الإقتطاف؟

    يكون الحاجب مختلف عن الشعر من العديد من النواحي. حيث ينمو شعر الحاجب بزاوية أكثر أفقية على الجلد بالمقارنة مع شعر الرأس. أمّا الإتجاهات فتكون قريبة من الأنف، أكثر عمودية في الأجزاء الداخلية وتكون أفقية في الأطراف. وبشكل عام تتكون الحواجب من الشعر بالفردي. تحتاج زراعة الحاجب إلى الحساسية والدقّة الأكثر بالمقارنة مع زراعة الشعر. حيث ان أول عمل في هذا الصدد هو إختيار جراح التجميل الخبير وعيادة زراعة الشعر المتخصصة في هذا الصدد.

    في زراعة الحاجب يجب إختيار بصيلات الشعر ذات البصيلات الفردية فقط. يمكن تطبيق هذا الوضع من خلال زراعة الحاجب بتقنية الإقتطاف. حيث ان بصيلات الشعر التي يتم الحصول عليها بشكل فردي يتم توفير وضعها في القنوات المجهرية التي يتم فتحها في الجلد بشكل دقيق حتى لا يتم ترك أي نوع من الآثار. عند فتح القنوات يتم الإلتزام بشكل الحاجب الذي تم تحديده مسبقاً. يجب الإنتباه بشكل خاص فيما يتعلق إتجاه الحاجب الموجود وزوايا التموضع على الجلد. وبهذه الطريقة تكون النتيجة بشكل طبيعي لا يمكن تمييزه على الإطلاق.

  13. ما هو مقدار البصيلات التي يمكن زرعها في زراعة الحاجب؟

    يتغير عدد البصيلات وفقا لحالة الحاجب الذي تتم زراعته ووفق عدد البصيلات المطلوب في المنطقة التي يتم تحديدها من قبل المريض. يتم تنفيذ الزراعة لعدد 500 – 700 بصيلة في المتوسط.

  14. كيفية إتخاذ القرار فيما يختص شكل الحاجب في زراعة الحاجب؟

    تم توضيح كيفية التخطيط لشكل الحاجب التجميلي بشكل واضح في ممارسات الجراحات التجميلية. يجب الحصول على رأي وتوقعات المريض خلال عملية زراعة الحاجب حيث يتم تحديد الشكل بالتوافق مع إحتياجات المريض مع تطبيق زراعة الحاجب بالإلتزام بهذا الشكل. حيث يكون من الحكمة توفير الزراعة بمقدار أكثر سماكة من المخطط له على الدوام. حيث أن الحواجب الكثيفة يمكن تنظيفها بسهولة للحصول على الشكل المطلوب.

  15. ما هي أنواع المشاكل (المضاعفات) التي يمكن أن تحدث في زراعة الحاجب؟

    الحاجب المزروع ينمو بشكل أسرع بالمقارنة مع الحواجب الطبيعية. لهذا السبب يجب توفير الإعتناء بالحواجب في الفترات الأولى من الزراعة وتوفير قص الحواجب التي يحدث فيها النمو وزيادة الطول. يتناقص معدل النمو والإستطالة بعد فترة من الزمن.

  16. هل تعتبر نتائج زراعة الحاجب نتائج دائمة؟

    نعم، يعتبر الشعر النامي بعد زراعة الحاجب دائم. يستمر الحاجب في النمو مدى الحياة ولا يكون لديه أي إختلافات من حاجبك الطبيعي.